منتديات سفير الحب :: ملتقى سفراء الحب ::


 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول
إذهب

شاطر | 
 

 نشأة الرياضه العراقيه من غابر العهود الى الانتصار المشهود

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سفير الحب
رئيس وزراء الحب
رئيس وزراء الحب


ذكر
عدد الرسائل : 67
العمر : 27
المزاج : معليكم
اسمك : غيث
نقاط : 2700
تاريخ التسجيل : 18/03/2008

مُساهمةموضوع: نشأة الرياضه العراقيه من غابر العهود الى الانتصار المشهود   2008-03-25, 13:17

موضوع حصري
نشأة الرياضه العراقيه

من غابر العهود الى الانتصار المشهود



ان البحث في هكذا موضوع يتطلب الجهد الجهيد للوصول الى المعلومه الصحيحه لعدة اسباب منها

1- عدم وجود مصادر موثوقه تذكر تاريخ الرياضه في العراق .

2- بعد الحضارات من الناحيه الزمنيه عن الحاضر .

3- كثرة الكبوات و الهرج و المرج الذي يعم البلاد من قبل المحتلين مما ساعد على اتلاف المخطوطات و الكتب وضياع تاريخ حضارة باكمله .

4- دخول الرياضه للعراق في العصر الحديث عن طريق الاحتلال العثماني و الاحتلال الانكليزي بصوره عشوائيه وغير علميه او مدروسه لعدم وجود اتحادات رياضيه وجهات حكوميه مسئوله و اهتمام اعلامي .

وعلى الرغم من الاسباب انفة الذكر حاولت جاهدا الوصول بهذة السطور الى بر التاريخ كي نمني انفسنا بارشيف يحاكي الاجيال القادمه و الحاضرة للاستفادة من الاشخاص الذين سبقونا بالعمل الرياضي .



اولا . بداية الرياضه في بلاد وادي الرافدين قبل الميلاد .



زاول العراقيين الرياضه قبل الميلاد عند ولادة حضارات وادي الرافدين وانتقال البشريه من العصور السوداء (الحجريه ) الى عصور فجر السلالات والتمدن ومن الطبيعي ان كل حضارة كانت لها وسائل للترفيه على سبيل المثال الحضارات اللاحقه مثل اليونان (الاغريق ) واولمبيادهم المشهور في وادي اولمبيا 776 قبل الميلاد والرومان ورياضاتهم العنيفه عندما كانوا يجعلون من الاسرى يتبارون الى الموت امام القيصر (وهو الشخص الذي كان يحكم البلاد ) داخل حلبه تحتوي على مدرجات اسمها الكالزيو او الكولسيو ولكل حضارة كان هناك العديد من الامور الترفهيه ولكن اكثر الامور التي كانت تركز عليها الحضارات المصارعه و السباحه و الملاكمه و الفروسيه و الرمايه و العدو والتجديف والمبارزه و رمي الرمح والعربات المسحوبه من الجياد مما يدل على وجود الكثير من الرياضيين كون هذة الالعاب هي من اساسيات التدريب العسكري للمحارب القديم وكل الحضارات كانت على اهبة الاستعداد من خلال جيوشها لرد اي هجوم خارجي ولديمومة بقائها اطول فترة ممكنه واشارت القطع الاثريه التي تصور العدائين و كذلك الملاكمين و المصارعين بزيهم الرياضي وهم يتبارون ويمارسون الرياضه مثل حضارات سومر و بابل و اشور والاغريق و وادي النيل و الرومان و حضارات الصين والازتيك في المكسيك دليلا قاطع الحضارات مارست الرياضه لقد تبارى العراقيون القدماء لتنميه مهاراتهم في وقت السلم والاستفادة منها وقت الحروب وهناك الكثير من القطع الاثريه التي وجدت في العراق تشير الى مزاولة الرياضه في ارض وادي الرافدين تقريبا من الاف الثالث قبل الميلاد اذا لقد مارس العراقيين القدامى رياضات مختلفه وتعلم العالم من حضارات وادي الرافدين الرياضه وليس الكتابه فقط .







ثانيا . عصر ما قبل الاسلام و الرياضه في وادي الرافدين .



ومن عصر الحضارات الى عصر ما قبل الاسلام لم تختلف الرياضه في ارض العراق سوى انها انحطت وسائت وقل من ينافس بسبب الاحتلال من قبل الامبراطوريات المجاوره واصبح هناك تدريب على السيف و النبل و ركوب الخيل و السباحه بصوره عشوائيه للحمايه و الدفاع عن النفس من غزوات القبائل و قطاع الطريق وكانت هناك سباقات للخيل مزدهرة بالمقارنه مع قريناتها الاخرى على غرار السباقات التي كانت تجري في شبه جزيرة العرب وادت واحدة من هذة السباقات الى حرب طويله استمرت 40 عام حرب داحس و الغبراء (اسم الخيول المتباريه) واهم من مارسها في العراق الغساسنه و المناذرة ومارس العراقيين في ذلك الوقت ايضا رياضات فكريه قادمه من الحضارتيين الفارسيه و الصينيه مثل النرد و الطاوله ( بالغه العاميه يسمى الطاولي ) وقد طغى الشعر على تلك الفترة الزمنيه بصوره كبيرة واشتهر العديد من الشعراء ووفد الى العراق كثير من الشعراء العرب لرؤيه الملوك و الامراء .



ثالثا – الرياضه في العصر الاسلامي .



فتح العراق من قبل الحضارة الاسلاميه الفتيه المندفعه لأعلاء كلمه الحق بمعارك كبيره انتهت بتحرير العراق ارض السواد ( تعني ارض السواد الارض المخضرة الخصبه كثيرة الزرع ) ومن بعد التحرير و اعتناق الدين الجديد بدء العراقيين حياة جديدة مستقرة بقيادة اسلاميه راشدة ليعم الرخاء وتعود الهيبة الى ارض العراق من جديد بواسطه حضارة الاسلام واستفادة الرياضه من الاستقرار وتعاليم الدين الاسلامي الذي امر بواسطة الاحاديث النبويه الشريفه تعلم السباحه وركوب الخيل و استخدام السيف واخذ الاهالي العراقيين ارسال ابنائهم لممارسه السباحه عند الرافدين العضيمين دجله و الفرات و التدريب على المبارزة و السيف وكذلك الفروسيه واشتهر الكثير من الفرسان العراقيين بسوح القتال اذ ان التدريب لم يجري الا لمثل هكذا يوم وقد مارس اجدادنا العراقيين ايضا الشطرنج اللعبه الفكريه القادمه من الشرق .



رابعا . العصر الاموي و العباسي و الرياضه في العراق .



تطورت الحياة الاجتماعيه بهذة الحضارتين الامويه و العباسيه وعلى الرغم من قصر فترة الامويين بالمقارنه مع بني العباس الا انها لم تكن هادئه على العراقيين ولم تشهد تطور ملحوض فيما يخص الرياضه اما العباسيين فلقد بلغت الرياضه اوجها وتاسيس بغداد العضيمه التي اصبحت حاضرة الامه و العالم ساهم بممارسه الرياضه ومن ابرز الخلفاء الذين اشتهرت الرياضه بزمانهم المامون ومن الالعاب التي ازدهرت ركوب الخيل و المبارزه التي يمارسها كم هائل من العراقيين والسباحه ورمي الرمح وايضا رياضه سباق



الطيور التي منعها بعض الخلفاء و لاننسى الشطرنج و المصارعه في الاونه الاخيره اخذت رياضه الصيد في البندقيه ولكن لم تمارس بكثرة فقط بين الطبقه الحاكمه و الخليفه الذي الها نفسه بها وترك الخلافه بعد ان اصبح متيم برياضه الصيد وتخبطت الرياضه بعد المعتصم الذي جاء خليفه للمامون بسبب نفوذ الاتراك و البويهيين و السلاجقه وغيرهم مما ساهم بانخراط البلد في دوامات العنف من جهة و التخلف من جهة لذلك فقدت الرياضه مجدها واصبح الناس يعانون من الفقر والضلم لتنتهي خلافه بني العباس بعد ان استمرت 656 سنه لياتي عصر مضلم على العراق خسفت شمس العراق فترة طويله .





خامسا . العصور المضلمه و الاحتلال العثماني والرياضه العراقيه .



دخل العراق في دوامه الجهل و الضلام بعد الاحتلال المغولي المتخلف ومن بعد مرت عصور مضلمه وكان اخرها الاحتلال العثماني طويل الامد ولم تمر ايام مجد على العراقيين كلتي مرت عليهم ولم يعرف العراقيين معنى الراحه بهذة الحقبه السوداء وقد اثرت عليهم تاثير كبير و على الرياضه التي لم ترى النور ما عدا بعض الرياضات التي اصبحت متنفس للشباب سوف اذكرها فيما بعد اما على الصعيد الدراسي و بالتحديد في المدارس العسكريه في منتصف النصف الثاني من القرن التاسع عشر ادخلت الرياضه وبالتحديد الجمناستك اما على صعيد المدارس السلطانيه فعند بدايه القرن العشرين الى انتهاء الاحتلال الانكليزي كانت هناك محاولات خجوله لادراج الرياضه في المنهاج التربوي مادة التدريب الرياضي و النشيد وقد ادرجت ودرست لمدة ساعتين باليوم وتعلم التلاميذ ابجدية الجمناستك وايضا مارسوا الركض ولكن كانت هناك رياضات اخرى بين الشباب العراقي مثل رياضات الزور خانه و الزور خانة كلمه فارسيه تعني الزور القوة و الخانه المكان وان الزور خانه هي صالات بناء الاجسام او كما تسمى بالعاميه ( قاعات الحديد ) وكان الشباب يمارسون تمارين لفتل عضلاتهم اما للمنضر الجميل للرياضي او للاستفادة منها في اعمالهم او الرياضات الاخرى مثل المصارعه و السباحه وقد مارس العراقيين رياضه السباحه على ضفاف دجله و الفرات و كان ابرز المعلمين للسباحه هم اليهود وقد ازدهرت وازداد عدد السباحين و المعلمين الذين تواجدو في مناطق مثل المجيديه و سيد سلطان علي وقل ما نشاهد نهري دجله و الفرات خاليه من السباحين الذين يملوؤن النهرين وايضا ازدهرت رياضه المصارعه وكانت تمارس في بعض الاحيان في الزور خانه .



سادسا . عصر الاحتلال الانكليزي والاستقلال ودخول الرياضه الحديثه



لقد ذكرنا دخول الجمناستك وغيرها من الرياضات في زمن الاحتلال العثماني ولكن الانكليز عند احتلالهم العراق قدمو العديد من الرياضات فكانت حقبة دخول الرياضه الحديثه الى العراق ومن الالعاب الهوكي لم يمارس فيما بعد وكرة القدم التي كانت موجوده في الموصل ودخلت عن طريق الاتراك و الطلاب الدارسين



في الاستانه وايضا موجوده في البصرة عن طريق البحارة الاجانب الذين مارسوا اللعبه مع البحارة العراقيين على شواطىء البصره وايضا دخلت رياضه الساحه و الميدان وغيرها من الرياضات وجرت منافسات ولكن لم تكن بذلك المستوى المنشود ومنها كاس الكاجولز لكرة القدم وبعض المسابقات بين المدارس في مجال كرة القدم و الساحه و الميدان و المصارعه وقد صارع المصارع العراقي الشهير عباس الديك عام 1935 15 ت 2 المصارع الهركريمر وهو مستشرق من اصول المانيه جرى النزال على ساحه المتوسطه الغربيه في باب المعضم بغداد واشتهر العراقي عباس الديك بعد الفوز على المصارع الالماني وكذلك فوز مهدي زنو على الهركريمر مرة اخرى فيما بعد مع العلم لم يكن المصارع الالماني بطل المانيا او بطل عالمي ولكن كان مصارع اوربي وقد حاول العراق تاسيس لجنه اولمبيه عام 1936 على هامش دوره الالعاب الاولمبيه برلين 1936 ولكن فشلت الجهود وقد زار العراق فريق بردى السوري ولعب مباريات بكرة القدم و كذلك منتخب باكستان العسكري لكرة القدم الى ان جاء اليوم الموعود لينهي حقبه كامله يوم تاسيس اللجنه الاولمبيه العراقيه عام 1948 وكان من الموئسسين للرياضه و الجنه الاولمبيه الاستاذ الكبير اكرم فهمي لتنجلي بعدها الغيمه من السماء العراقيه وتشرق الشمس ولم يكن احد يتوقع ان العراق سوف يتجه الى الانتصر تلو الانتصار ويتوج ملكا واسدا لا يلين بعد مرور 60 سنه من التطور و الابداع لانزال نستذكر الاب الروحي للرياضيين العراقيين الاستاذ الكبير اكرم فهمي .



سابعا . العصر التنظيمي وولوج العراق القاريه و الدوليه .



لقد كان تاسيس الاولمبيه العراقيه له الدور الكبير بتاسيس العديد من الاتحادات العراقيه والمشاركات الخارجيه و العديد من الالقاب و البطولات اما على صعيد المشاركات الاولمبيه ابتدء العراق مشاركاته عام 1948 في لندن ومثلنا اول وفد عراقي برائسه اكرم فهمي والاداري والمدرب مجيد محمد السامرائي واسماعيل محمد ومحمود القيسي كانوا طلاب في بريطانيا اضيفوا الى الوفد وعبد الرزاق نعمان صحفي وقد شارك العراق بالساحه و الميدان لبيب حسو 400 م و وسلمان دله علي 100 و 200 م وفريق كرة السله المؤلف من اللاعبين كنعان عوني و عرفان وجدي وسلمان مهدي الملقب فرس النبي و جوزيف يونان و حنا جورج و صالح فرج و احمد حميد و هاشم عبد الجليل و ودوود خليل جمعه واخيرا سلمان دله علي الذي شارك بمسابقتين كرة السله و الساحه و الميدان وكان معضم اللاعبين يمارسون رياضات اخرى مثل القدم و الطائره و الساحه و الميدان على العموم كانت هذة البدايه وبعدها اشتركت الرياضات العراقيه بمختلف البطولات واحرزت العديد من المداليات القاريه و العربيه وهناك الانجاز الابرز المداليه البرونزيه للبطل العراقي الكبير عبد الواحد عزيز في الدورة الاولمبيه روما1960 وبرز من الرياضيين العراقيين العسكريين العديد مثل اكرم فهمي ونجله فالح اكرم فهمي الذي اعدم عام 1990 وعادل بشير و نشاة ماهر السلمان وخالد توفيق لازم و العداء سامي الشيخلي والعديد العديد واتحادهم الدولي السيزم اما على الصعيد الدولي فاحرز الرباع العراقي عبد الواحد عزيز وسام برونزي ببطوله العالم وارشو 1959 قبله الوسام الذهبي في بطوله اسيا 1957 و كامل مسعود بنفس البطوله حصل على الذهب في الوزن الثقيل و كذلك فوز السباح العراقي علاء النواب بمارثون صيدا – بيروت وعبوره القنال الانكليزي 1958 وهناك الكثير من الانجازات التي لا يسعنا ذكرها هنا ومنها المشاركات الكرويه على اعتبار ان كرة القدم اللعبه الشعبيه الاولى في العراق والفوز بكاس العرب اربع مرات و كاس العالم العسكريه 3 مرات و التاهل الى دورات الالعاب الاولمبيه 4 مرات و احراز المركز الرابع 2004 اثنا و التاهل الى كاس العالم 1986 و احراز كاس امم اسيا 2007 و كاس اسيا للشباب 5 مرات و العديد من الانجازات التي سوف اقوم بنشرها بكتابي الجديد الذي سوف يتكلم عن كرة القدم العراقيه من الاف الى الياء ولا ننسا بروز اللاعبه العراقيه الكبيرة ايمان الرفيعي برياضه الشطرنج واحرازها الالقاب من كل حدب و صوب وهي طبيبه اسنان خريجه جامعه الموصل ولكنها اتجهة الى الشطرنج لترفع اسم بلادها عالي بعد ان عجز رياضينا من احراز الالقاب في زمن الحصار اللعين الذي فرض من المجتمع الدولي المتمثل بمجلس الامن على اطفال العراق و شيوخه و نسائه وايضا العدائة ميساء حسين لاعبة نادي الطلبه عندما احرزت المداليه البرونزيه ببطوله اسيا وكانت للعراق مشاركات مشرفه بدورات العرب الاولمبيه واحرز رياضيي العراق الكثير من المداليات وسوف اقوم بنشرها بالقريب العاجل لقد كانت هذة النقاط السبع لاتمثل كل الحقيقه وانما سرد تاريخي سريع للرياضه في ارض العراق من نشاة الرياضه العراقيه من غابر العصور الى الانتصار المشهود وان الابحار في اعماق تاريخ الرياضه العراقيه مجازفه كبيرة ولكن لا بد منها

نشأة الرياضه العراقيه

من غابر العهود الى الانتصار المشهود.

_________________
اذا حبك يعذب الروح احلفك حيل عذبني
واذا بعدك الم و جروح صعبه انساك صدكــني



ســــــفــيــــــر الحــــــب
[b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://safir-al7oob.mam9.com
 
نشأة الرياضه العراقيه من غابر العهود الى الانتصار المشهود
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سفير الحب :: ملتقى سفراء الحب :: :: المنتديات الرياضيه :: قسم الرياضه العراقيه-
انتقل الى: